العيب

Yusuf Idris يوسف إدريس

You are here: Home - Uncategorized - العيب


العيب

Home Evisa

  • Title: العيب
  • Author: Yusuf Idris يوسف إدريس
  • ISBN: 9771104241
  • Page: 454
  • Format: Paperback
  • Amazing E-Book, العيب By Yusuf Idris يوسف إدريس This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book العيب, essay by Yusuf Idris يوسف إدريس. Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you

    • [PDF] Download ↠ العيب | by ↠ Yusuf Idris يوسف إدريس
      454 Yusuf Idris يوسف إدريس
    • thumbnail Title: [PDF] Download ↠ العيب | by ↠ Yusuf Idris يوسف إدريس
      Posted by:Yusuf Idris يوسف إدريس
      Published :2019-01-02T03:58:04+00:00

    One thought on “العيب

    1. Ahmed on said:

      أنا بنبهر دائما بالأعمال الاجتماعية , الأعمال اللى بتناقش مواقف اجتماعية وقضايا حساسة فى وقتها .المهم أننا أمام عمل بسيط , وأنا بحب الأعمال البسيطة . بحس فيها بجهد كبير من قِبل الكاتب , جهد يبدو واضحا فى توصيله لبساطة العمل.أول مرة تدخل موظفة إلى مؤسسة حكومية متشبعة بالروح الر [...]

    2. Mona abdelmohsen on said:

      -"ولا يهمك ."قالتها سناء ككلمه عابره اختارتها بنت لحظتها لتعبر بعا عن حقيقه رأيها فى تلك الساعه عندما اخبرها محمد الجندى انها كانت على وشك ان تغير حياته بكلماتها التى قالتها له عن الضمير والشرف و"العيب "، لكنها خذلته! واصبحت هذه الكلمه هى كلمتها المفضله . "العيب"اول قراءه ليوسف [...]

    3. Rola on said:

      الحقيقة الجزء الأخير من الكتاب هو ماجعلنى أرفع تقييمه من ثلاث نجمات إلى أربعوصف يوسف إدريس لكم التناقض البشرى بديعو الأكثر روعة هو كم المنطق الذى يقطر من فم البعض أحيانا رغم عدم اقتناعه التام بهأو هى محاولة منه للتشبث بمثاليات تخلى عنها بالفعل و لكنه يحاول إثبات تمسكه بها و [...]

    4. رامي on said:

      القصة غاية في الروعة عن مرحلة نقل انسان من الفضيلة الي الرذيلة عن حقيقة المجتمع المتدين في الظاهر والمدنث في افعاله الازوداجة في المعايير المتدوالة بنا من افضل القصص اللي قرائتها في حياتي واتعلمت منها كتير

    5. محمد سيد رشوان on said:

      " الله يادكتور يوسف "الرواية دى رائعة رائعة فى البدء قلت هيتكلم بشكل اجتماعى عن كيف ينظر المجتمع لشغل البنت خصوصًا فترة كتابة الرواية والتى أعتقد أنها سبعينية _ وإن كانت الفكرة دى عظيمة أيضًا _لكن مع التوغل فى الرواية لقيته بيتكلم عن فكرة العيب ونسبية الأخلاقنظرتنا للعيب ال [...]

    6. Fatema Hassan , bahrain on said:

      رواية قصيرة ١١١ صفحة تشد أعصابك بطابعها الدرامي لا تتوقع عالم مثالي و أنت تقرأ ليوسف إدريس ، بل استعد لتتحطم على أحجار الواقع ، بعد ثلاثة أعمال مقروئة له بوسعي أن أصف سرده بالمنمق و الرائج في نفس الوقت ، هو يتعملق بحيث لا تتضح لك زواياه البعيدة ولكنك تستشعر تعملقه و تؤكد بصيرت [...]

    7. فـــــــدوى on said:

      بعيداً عن النهايات الحالمه أنتهت تلك الروايه وعلى عكس ما كنت أتوقع من نفسي من قبول للنهايات الجديده ,وجدتني أشمئز وبشده من النهايه هل بالفعل طريق التنازلات يبدأ بخطوه !هل من وجد مبرراً لأرتكاب خطأ مرة سينجح في إيجاد المبررات المسكته لضميره دائماً! أم سيتوقف الضمير عن المساءل [...]

    8. Sherin Khamis on said:

      أجد هذا الكتاب رائعا خاصة نقطة التحول في شخصية الفتاة التي يمكن أن تكون أنت مكانهاوأجد تصوير الكاتب للشخصيات أكثر من رائع، وسأقتبس بعض الجمل التي استوقفتني والتي تصف بعض المشاعر الانسانية بمنتهي الدقة الشعور بأنك وسط الدنيا المزدحمة بالناس والأصدقاء و الأقارب والمعارف وحي [...]

    9. أحمد نفادي on said:

      أي عيب تتحدث عنه الرواية ؟ هل هو عيب كونها أنثى في مجتمع ذكوري ؟ أم عيب الرشوى لالتي يقع الجميع تحت وطأتها ؟ أم هو عيب نظام اجتماعي كامل يجعل كل شيء مستساغاومباحا وسط اختلال عظيم في القيم؟الرواية رائعة واسلوب يوسف ادريس مميز في عرضه لكن نهايته كانت غريبة ؛ لسناء أخطاء سابقة ول [...]

    10. Youmna Hedaya on said:

      سناء هى جزء اى بنت بتشوفوه فى نفسها و معظمنا فى البلد هيتحط فى موقفها فى يوم من الايام و مهما كان هتعمل ايه ساعتها هتعد فى الاول كده تايه مش عارف تاخد قرار و بعد كده هتختار يمكن كل ما وقت التوهان يقل كل ما بنرجع لوراء

    11. بسام عبد العزيز on said:

      مهووس يوسف إدريس بالمراءاة الإجتماعية ناقشها في أرخص ليالي ناقشها في حادثة شرف و الآن مرة أخرى أجدها في العيبالقصة على الرغم من قصرها لكنها مليئة بأدق التفاصيل عن الصراعات الداخلية للنفس البشرية الصراع الذي يمر به كل فرد يوميا بين السقوط و بين التسامي بين الخير و بين الشر بي [...]

    12. Mahrous on said:

      من قال أن يوسف ادريس توج ملك للقصة القصيرة فقط ؟فها هي رواية العيب (وهي ليست بالطويلة) تدل أنه برع في الرواية أيضاوالرواية تحكي عن الرشوة وتبريرها المعتاد: الفقر - مطالب العيال – الكل يرتشي الخ فهل تسقط سناء (بطلة الرواية) في هاوية العيب ؟؟الرواية بها أيضا حبكات فرعية: كعمل ال [...]

    13. Motaz Soliman on said:

      الشرف العيب الجريمة الأولى و الخطيئة الأولى و الي بعديها كل حاجة عادي عجيب جداً منطق ان المخالف ولو صح فهو غلط الأعجب ان البني ادم بينسى بينسى انه كان بيتمنى "نص" الي هو فية قبل ما يغلط , ان البني أدم مش بيعرف يحمد ربنا مش بيعرف يرضى او يقنع العجيب ان كل واحد فينا بيخسر معركة ض [...]

    14. فتحي سرور on said:

      واحد من أنجح الأعمال الأدبية التي قرأت في عرض الصراع الأزلي بين المثالية والواقعية،فسناء(والبنات الجدد في المجمل) تمثل القيم المثالية النظرية التي نتفق عليها جميعاً طالما الأمر مازال "نظرياً" ،لكن في اللحظة التي نوضع فيها في أختبارات واقعية حقيقية تهتز تلك القيم وتضطرب معا [...]

    15. Ahmed Gohary on said:

      قصة قصيرة عن فتاة تعمل بمصلحة حكومية في زمن كان عمل المرأة بة شيء غريببعدها يتطرق يوسف ادريس للفساد المستشرى في هذه المصالح الحكومية وكيف تحولت الفتاة مع ضغط الحياة وضغوطات زملائها من فتاة بريئة الى النقيض رواية واقعية لكنها لا تتناسب مع هذا الزمن الذى تغيرت وتبدلت فية القي [...]

    16. Ahmed Rashad on said:

      حكمت المحكمة حضوريًا على المتهم لفظ (السَّنَاءُ) بإنزاله من مرتبة العلو والارتفاع إلى الضعة والانحطاط وتجريده من النقط والأشكال التي تزينه، على أن يتم ذلك في العلن داخل المحكمة ليتعظ القاص والدان.بدى الذعر على (السَّنَاءُ) أمام منصة الحكم، طأطأ رأسه خجلًا متفاديًا نظرات الم [...]

    17. أميــــرة on said:

      قرأتها في وقت كانت تخضع فيه مبادئي للتشكيك و المساومة الموظفة "سناء" هي الشخصية الرئيسية ، كيف تتصرف عندما يتم تعيينها في مصلحة حكومية "رجالي" لم تطأها قدم إمرأة طوال تاريخها كيف ستتعامل مع زملائها الرجال ، وهل سيتقبلون الأمر ببساطة ؟مع يوسف إدريس لا مجال للنهايات السعيدة ، و [...]

    18. Sahar on said:

      بدا الكتاب وكأنه يروج للفسادويشكك في ذمة كل صالحاستخدام العامية وإن كان من الممكن قبوله في حوار الشخصيات، إلا أنني لم أستسيغه في سرد الراويكما بدا أن الكاتب لديه مشكلة في تذكر الأسماءفـ"روحية" تحولت مع الأحداث إلى "نور"، وعيد الميلاد بعدما كان لـ"يسرية" أصبحت "نور" صاحبته، وال [...]

    19. إيمان علي on said:

      الفكرة في العيب ،ازاي تخدع نفسك وتقنعها انك صح كل حاجة وليها مخرج ممكن تدخل لنفسك منه وتقنعها ان اللي بتعمله صح ،العيب بيكيل بمكيال العقل ،حتى الحلال والحرام وان كان بيّن اذا كيل بمكيال العقل سهل تقنع نفسك بأنك تعمله ،اللي بيشرب خمرة واللي بيقلع الخمار مقتنع انه مبيعملش حاجة [...]

    20. Heba Omran on said:

      تقريبا دي اول روايه اقراها ليوسف ادريس والصراحه مصدومه مع اني عارفه انها واقعيه جدا وان دي نهايه 99% من الناس اللي عندهم فضيله وسط مجتمع يعيش ويتغذي علي الرزيله :(((("ولا يهمك" دا رد بطله الروايه لما كادت تغير من فاسد بعد ما اتأثر بكلامها ولكن سرعان ما انجرفت هي مع التيار :(((الرواي [...]

    21. Ahmed Emad on said:

      رائـعــة اخــــرى من روائـــع المبدع ( يوسف ادريس ) أكاد أجـــزم ان هذا الرجل عاش الف الف حياة و مر بألف الف موقف و رأى بعينيه الف الف حادثة اجتماعية و الكثير بل الأكثــــر !!!!فقط مع ( يوسف ادريس ) تختلط المتعة بالفن و الخبرة الحياتية !!!!!النهاية هنا - فقط - لم تعجبنى و لكن لولا هذه [...]

    22. Ahmed on said:

      رواية اجتماعية من افضل اعمال يوسف ادريسالسؤال الذي يطرح نفسه عليك بعد قراءة الرواية هو:هل المجتمع هو المتسبب في فساد الفرد ام الفرد هو سبب فساد المجتمع؟؟سؤال بدون اجابةهل يستطيع الفرد ان يعيش في مجتمع فاسد محافظا علي قيمه واخلاقه؟؟لم استطيع إلا ان اتعاطف مع بطلة الرواية

    23. Omar on said:

      رواية صغيرة، و جيدة. جاءت نهايتها صادمة، لكنها كانت متوقعة.ما يميز اسلوب يوسف إدريس أنه يهتم بالسرد أكثر من أهتمامه بالحوارات بين أشخاص الرواية حتي إني أشعر في بعض الأحيان ان يوسف إدريس لم يتحرر من سلطان القصة القصيرة حتي في رواياته ، معظم ما قرأت له من روايات تكاد تشعر أنك تق [...]

    24. دينا سليمان on said:

      ونحن في الحياة لا ننسى ولا تلتئم جروحنا بالإستشفاء أو تغيير الجو أو بالمفاجأة السارة حين تقُبِل، نحن ننسى الجرح بجروح أخرى طازجة نُصاب بها وتستحوز على إهتمامنا .

    25. Mariam Abdallah on said:

      خمسة عشان أنا كنت فاتحة الكتب حابة آخد فكرة عنه بس وآخد فكرة عن أن أسلوب يوسف إدريس عشان عمري ما قريتله قبل كده والحقيقة ما قفلتش الكتاب غير لما خلصتهيأخذك يوسف إدريس في رحلة تكتشف من خلالها في إيجاز ليس بسريع يخل بالأحداث وليس بتفصيل ممل عبر ما تردد في نفوس كل من الرجال والنس [...]

    26. zahraa esmaile on said:

      اول مرة اقرأ ل يوسف إدريسوالحقيقة اول مرة أفكر إنى أشترى الأعمال الكاملة لكاتبالرواية عبقريةفكرتها الأساسية بتدور داخل مصلحة حكومية بيدخلها لأول مرة فتيات للعملالصدمة الحضارية الى بتحصل لكلا الطرفينالرجال والنساءالوصف المبدع لطريقة تفكير كل طرفالمشاهد الكاملة الى بتوصف [...]

    27. Marwa Madian on said:

      أبدع الراحل يوسف ادريس في وصف كيف يبدأ الفاسد في فساده، ثم لا يكتفي بذلك بل يصر على إفساد من حوله حتى لا يكون أحد أحسن من أحد!والفساد كالزحليقة- كما نسميها في مصر- أو الزلّاقة وهي تلك اللعبة التي يصعد عليها الأطفال عاليا لينزلقوا إلى أسفل في سعادة. وعلى متعة هذه اللعبة الا انها [...]

    28. Abeer on said:

      رواية تشعرك بالخوف والحزن الصراع الذي عانت منه البطلة هو نفسه الذي عانيت منه في بداية حياتي العملية مع اختلاف الظروف والملابسات وجعلتني الرواية اسال نفسي مرة اخرى ترى هل انتهت الاختبارات التي مريت بها لصالحي أم مازال القدر يخبيء لي اختبارات أخرى ربما تقلب حياتي واتحول مثل [...]

    29. Olama on said:

      قبل أن اقرأ الرواية قرأت بعض التعليقات عليها، وتلك التعليقات هي التي جعلتني أتعجل في قراءتها، كان هم كل تلك التعليقات هي النهاية حتى أني ظننت أن الرواية قد احرقت علي وأني لن استمتع بنهايتها، ولكني تعجبت عندما وجدت نفسي متسمر أمام أخر سطر من الرواية، كانت فعلا النهاية غريبة ب [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *